تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

سياسة المشاركة الإلكترونية

سياسة المشاركة الإلكترونية

 

تلتزم وزارة الصحة بالعمل وفق "الدليل الإرشادي للمشاركة الإلكترونية"، الصادر عن الحكومة الإلكترونية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

وتحرص وزارة الصحة على التواجد عبر شبكات الإعلام الاجتماعي، مثل "فيسبوك" و"تويتر" و"يوتيوب"، في سبيل توفير منصة تفاعلية مباشرة مع الجمهور المستهدف بما فيه خدمة المجتمع والصالح العام.

 

وتقدم وثيقة سياسة المشاركة الإلكترونية دليلاً حول كيفية استخدام مواقع التواصل الاجتماعي وإدارتها بصورة آمنة وفعالة، وتعزيز التفاعل والتعاون مع الزوار والمستخدمين بالشكل الأمثل لتصميم وتنفيذ البرامج والخدمات التي تلبي احتياجات الأفراد والمجتمع على كافة المستويات.

 

وتهدف الوثيقة إلى توضيح العلاقة وبيان سياسة الاتصال لتعزيز المنفعة المتبادلة لادوات التواصل الاجتماعي، فضلاً عن الإجابة المباشرة على الأسئلة بطريقة مهنية واحترافية وفقاً لمبادئ وتوجيهات "الدليل الإرشادي للمشاركة الإلكترونية"، الصادر عن الحكومة الإلكترونية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

المحتوى

تتعهد إدارة الاتصال الحكومي في وزارة الصحة بمسؤولية نشر وإدارة المحتوى على صفحاتها عبر شبكات الإعلام الاجتماعي، كما يلي:

 

  • نشر الأخبار والفعاليات والخدمات والتحديثات بطريقة مبسطة ومباشرة
  • نشر المحتوى والتفاعل المباشر مع الزوار والمتعاملين يومياً خلال فترة زمنية محددة تمتد من الساعة7:30  صباحاً ولغاية الساعة 2:30 بعد الظهر بتوقيت الإمارات، باستثناء يومي الجمعة والسبت.
  • الإدارة مسؤولة عن الرد على استفسارات الزوار والمتعاملين المنشورة على شبكات التواصل الاجتماعي.

    السلوك
     
    تطبق مبادئ السلوك المهني والأخلاقي في المكاتب العامة للسلطات الاتحادية، الصادر في شهر تموز/يوليو 2010، وقانون الموارد البشرية لدولة الإمارات العربية المتحدة (القانون الاتحادي رقم 11 لسنة 2008).
     
  • التصرف بأسلوب يحفظ سمعة حكومة دولة الإمارات.
  • الالتزام​​​ بعدم نشر أي محتوى شخصي أو غير رسمي لأغراض المراسلات، ويشمل ذلك البريد الإلكتروني، ورقم الهاتف وصندوق البريد، بالإضافة إلى الصفحات الشخصية على شبكات الإعلام الاجتماعي.
  • يتحمل أعضاء الفريق، المسؤول عن متابعة وإدارة صفحات الوزارة على شبكات التواصل الاجتماعي، مسؤولية الالتزام بسلوك شخصي لا يسبب أي ضرر على سمعة وزارة الصحة.
  • يسند لفريق خدمة المتعاملين جزءاً من مسؤولية الاستجابة للملاحظات التي تحتاج إلى دعم، خاصة في الحالات التي تستوجب الاتصال مع المتعامل بصفة مباشرة.
  • يتسم التواصل مع الزوار والمتابعين عبر قنوات التواصل الاجتماعي بالتفاعلية، لا السلطوية. ويعتبر أيضاً موجهاً وليس عشوائياً أو عاماً، كما هو الحال عند التواصل باستخدام وسائل النشر التقليدية.
Copyright ©2014. All rights reserved. Ministry of Health UAE.